تحميل التطبيق

 

مصرف قطر الإسلامي يحصد ثلاث جوائز من مجلة "ذا أسيت" الآسيوية
العودة الى الأخبار

مصرف قطر الإسلامي يحصد ثلاث جوائز من مجلة "ذا أسيت" الآسيوية

22/07/2018, الدوحه-قطر

مصرف قطر الإسلامي يحصد ثلاث جوائز من مجلة "ذا أسيت" الآسيوية

حصل مصرف قطر الإسلامي (المصرف)، رائد الصيرفة الإسلامية في قطر، مؤخراً على ثلاث جوائز من بينها جائزة أفضل مصرف إسلامي في قطر، وذلك في حفل توزيع جوائز "ذا آسيت تريبل إيه للتمويل الإسلامي" للعام 2018 الذي أقامته مجلة » ذا أسيت« الرائدة في مجال النشر المالي في منطقة آسيا والمحيط الهادي.

 وتمثل جائزة "أفضل مصرف إسلامي في قطر" شهادة على مكانة المصرف الرائدة في السوق القطرية، وتعكس الجهود المتواصلة التي يبذلها في سبيل تطوير مجموعة منتجاته الحالية وابتكار حلول مالية متطورة تلبي الاحتياجات المتغيرة لعملائه. كما حصد المصرف جائزتين إضافيتين في فئة أفضل صفقة إسلامية في قطر – عن صفقة شهادات المصرف الائتمانية التي بلغت قيمتها 750 مليون دولار أمريكي – وذلك لدوره كوكيل فيما يخص الجائزة الأولى وكمستشار شرعي فيما يخص الجائزة الثانية.

وتعليقاً على هذه الجوائز، قال السيد باسل جمال الرئيس التنفيذي لمجموعة المصرف: "نشعر بالسعادة إزاء تقدير مؤسسات دولية مرموقة لتفانينا وعملنا المستمر للتطوير والتميّز. وما هذه الجوائز إلا اعتراف آخر بجهودنا الرامية إلى تنفيذ استراتيجية عمل ناجحة تقدم لجميع عملائنا خدمات مصرفية تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية".

 وتعتبر جوائز "ذا أسيت تريبل إيه للتمويل الإسلامي" أحد أعرق الجوائز المصرفية في آسيا، واكتسبت مصداقيتها بعد النمو السريع للصيرفة الإسلامية كأحد أكثر نظم التمويل المالي الواعدة. وتتبع الجوائز منهجاً خاصا عند اختيار المؤسسات المالية الإسلامية الأفضل، حيث تستند إلى منهجية صارمة يدعمها فريق بحث مرجعي توفر استطلاعاته بيانات كمية ونوعية دقيقة تسهم في اتخاذ القرارات الإدارية.

ويواصل مصرف قطر الإسلامي نتائجه الايجابية حيث حقق في النصف الأول من العام 2018 ربحاً صافياً بقيمة 1,325.3 مليون ريال قطري مسجلاً بذلك نسبة نمو بلغت 13.8% مقارنةً مع النصف الأول من العام 2017. كما ارتفعت أصول المصرف بنسبة 1.4% بالمقارنة مع شهر ديسمبر من العام 2017 لتبلغ اليوم 152.5 مليار ريال، فيما بلغت قيمة الأنشطة التمويلية للمصرف 100.3 مليار ريال. وبلغت قيمة الإيرادات الإجمالية للمصرف في النصف الأول من هذا العام 3,368 مليون ريال مسجلة بذلك نسبة نمو تصل إلى 7% بالمقارنة مع مبلغ 3,146 مليون ريال في النصف الأول من العام 2017، مما يعكس نمواً سليماً في مركز النشاطات التشغيلية للمصرف.

موديز تعدل النظرة المستقبلية للمصرف الى "مستقرة"

وقامت مؤخراً وكالة موديز لخدمات المستثمرين بتثبيت تصنيفها لودائع مصرف قطر الإسلامي عند (A1) مع نظرة مستقبلية "مستقرة". ويعكس هذا التصنيف كفاية الملاءة الرأسمالية والربحية الجيدة للمصرف، واعتماده المحدود على التمويل من أسواق المال العالمية، مدعوماً بقوة العلامة التجارية للمصرف في الصيرفة الإسلامية للأفراد و الشركات. هذا بالإضافة للنمو القوي والمتسارع للمصرف في السنوات الأخيرة. كما تؤكد هذه النظرة المستقبلية مرونة ومناعة القطاع المصرفي  القطري الذي تأقلم مع الأوضاع الراهنة وتخطى التحديات بدعم من الجهات الحكومية.

ورسَّخ مصرف قطر الإسلامي الذي تأسس في العام 1982 مكانته الرائدة في قطر والمنطقة باعتباره المصرف الإسلامي الأبرز، وأظهر امكانيات نمو قوية على مدى السنوات الخمس الماضية، مع مواصلة جهوده في مجالات التكنولوجيا والابتكار. وتمثل الجوائز الدولية واستطلاعات الرأي المختلفة حول العالم شهادة على نجاح المصرف وتفوقه.

العودة الى الأخبار